منتديات كتيبة الاحرار

الصوت الحسيني الهادف
 
الرئيسيةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 زيادة البلاء نعمة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صولة ال الصدر
المدير العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 37
العمر : 31
العمل/الترفيه : خادم اهل البيت
المزاج : خدمة ال الصدر
المهنة :
الهواية :
الاوسمة :
تاريخ التسجيل : 21/11/2008

مُساهمةموضوع: زيادة البلاء نعمة   السبت نوفمبر 22, 2008 7:33 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد


في رواية عن الإمام الكاظم (ع): (المؤمن مثل كفتي الميزان: كلما زِيد في إيمانه، زِيد في بلائه)، فالبلاء للأمثل فالأمثل، كلما زاد المرء إيمانا زاد بلاءاً!..

كل الأنبياء عاشوا في بلاء ومحن، وكذلك أئمة أهل البيت (ع) عاشوا بين قتيل وسجين ومنفي ومسموم.

. فإذن كيف تقول: بأن المؤمن الذي لا يريد البلاء، يصفي حسابه مع رب العالمين؟..
الجواب هو: إن هنالك فرقا بين البلاء الذي يأتي بعد معصية، وبين البلاء الذي يأتي بعد الطاعة.. وهنا تقسيم رباعي جميل، فهنالك أربع حالات في الإنسان لا يخلوا منها: إما يقوم بطاعة بعد طاعة، وإما بمعصية بعد معصية، وإما بمعصية بعد طاعة، وإما بطاعة بعد معصية.. فكل ما نقوم به في هذه الحياة، لا يخرج من هذه الصور الأربعة، فما حكم هذه الصور؟..

- الطاعة بعد الطاعة.. هي علامة القبول.. مثلا: إنسان ذهب للعمرة فشك أن عمرته مقبولة، عندما رجع للبلاد وفق للقيام بعمل صالح مباشرة، مثلا: أصلح بين متخالفين؛ هنا يعلم أن هذه العمرة مقبولة.. فإذا قام بطاعة ثالثة، يعلم أن إصلاحه لذات البين أيضا مقبولة وهكذا.
- المعصية بعد المعصية.. مثلا: إنسان كذب كذبة، وعندما رجع للمنزل اغتاب مؤمنا؛ هذه علامة الخذلان.. لأن مرتكب الذنب بعد الذنب، إنسان مخذول وغير موفق.
- الطاعة بعد المعصية.. مثلا: إنسان عصى ربه فاغتاب مثلا، ثم وفق لصدقة معتبرة.. هذه علامة التوبة، وقبول التوبة.. مادمت قد وفقت للطاعة؛ أي لولا قبول رب العالمين والرضا، لما وفقك لمثل تلك الطاعة.
- المعصية بعد الطاعة.. وهي علامة الرد.. مثلا: إنسان جاء من العمرة لوطنه، وعند أول وصوله ارتكب كبيرة من الكبائر.. فلو كانت هذه العمرة فيها خير، لحجبتك عن هذه المعصية.

فإذن، إن المؤمن إذا وقع في البلاء بعد الطاعة المتواصلة، يُعلم أن هذا الإنسان -إن شاء الله- على خير، وهذا يسمى بلاء رفع الدرجة، لا بلاء رفع العقوبة.. فمرة ترفع عقوبة الإنسان بالبلاء، ومرة ترفع درجة الإنسان بالبلاء.. وفرق بين هذا وذاك!..

من شرح دعاء كميل " السراج الى الله تعالى "

اسئلكم الدعاء


[i]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alahrar.ibda3.org
كتيبة الاحرار
المديرة العامة
المديرة العامة


انثى
عدد الرسائل : 53
العمر : 29
العمل/الترفيه : عادي
المزاج : جيد
مزاجك اليوم :
المهنة :
الهواية :
الاوسمة :
تاريخ التسجيل : 22/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: زيادة البلاء نعمة   السبت نوفمبر 22, 2008 7:38 pm



اللهم صلى على محمد وآل محمد

مشكور اخوي صوله


عالطرح المميز


ننتظر جديدك المميز

عساك عالقوهـ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
زيادة البلاء نعمة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كتيبة الاحرار :: منتدى اهل البيت عليهم السلام :: قسم اهل البيت عليهم السلام-
انتقل الى: